السفر الأخير

نبذة مختصرة:

السفر الأخير:يتنقل كل منا في حياته بمراحل مختلفة من عمره، فها هو طفل يلعب و يلهو، ثم يصبح صبيا يشتد ساعده، و يتطلع بشوق إلى أيام الشباب و الرجولة القادمة، و ها هي المرحلة المنشدوة تأفل شمسها، لتلج في مرحلة الكهولة. فالدينا محطات و أسفار يحط الجميع خلالها رحالة، و يبقى السفر الأخير الذي ليس بعده شيء، فكيف؟ و هل تم الإستعداد له؟


الشيخ: الدكتور أنس بن سعيد بن مسفر

المصدر: تسجيلات الرضا الإسلامية .



شارك:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك بكلمة شكر هي كل شيء بالنسبة لنا

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أشترك بالمدونة

تلاوات خاشعة لمختلف القراء

القرآن الكريم

أرشيف المدونة الإلكترونية