أَهمية اللعب لنمو الطفل

أَثبتت الدراسات العلمية أَنّ للعب تاثير كبير على نمو الطفل فعلى الرغم من ان اللعب بالنسبة للطفل هو حركة او سلسلة من الحركات او الانشطة التى يقوم بها  بغرض التسلية والمرح الا انه في نفس الوقت ودون أن نشعر يسهم بشكل اساسي وفعال في نمو الطفل جسديا وعقليا واجتماعيا وعاطفيا .



فعندما يلعب الطفل فيقفز ويجري ويركل ويتسلق ويرمى الأشياء وينقلها من مكان لمكان فهو بذلك يحرك الكثير من عضلاته الكبرى والصغرى مما يساعد على نموها وبالتالي ينمو جسديا .

وعندما يقوم الطفل بتشكيل أشكال من العجين والصلصال والرمل وعمل بنايات مختلفة من المكعبات ومحاولة فك وتركيب الأشياء يسهم ذلك في ذيادة معلوماته وخبراته مما يساعد على تنمية قدراته العقلية والذهنية .

وعندما يلعب الطفل مع غيره من الأطفال فهو يتعلم من خلال لعبه معهم التعاون والمشاركة واحترام الآخرين ومراعاة مشاعرهم مما يؤثر بشكل كبير في نموه الاجتماعي والعاطفي.

ولهذا على الوالدين ومن يقوم على تربية الطفل عدم منع الطفل من اللعب بحجة الخوف عليه من أن يلحق به أذى أو ضرر نتيجة لعبه , أو بسبب الخوف على الأشياء من أن يتلفها الطفل أو يكسرها .
بل يجب تنظيم البيئة الآمنة والمناسبة للطفل ليلعب بحرية دون قيود.

فإن كان الطفل كالنبتة الصغيرة فاللعب هو غذاؤها لتنمو وتزدهر
شارك:

أشترك بالمدونة

تلاوات خاشعة لمختلف القراء

القرآن الكريم

أرشيف المدونة الإلكترونية